حماس": العدو انسحب تحت ضربات المقاومة ومشروعنا تحرير كل فلسطين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


"حماس": العدو انسحب تحت ضربات المقاومة ومشروعنا تحرير كل فلسطين

القسام ـ خاص:

جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تمسكها بخيار المقاومة كأرضية لأي حوار فلسطيني، مؤكدة أن مشروعها هو "تحرير كل فلسطين وليس غزة"، معتبرة أن ما حصل في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة هو انتصار للمقاومة على طريق دحر الاحتلال من كل الأرض الفلسطينية.

وقال القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان: "إن الاحتلال لم يحقق أي من أهدافه التي أعلنها واندحر تحت ضربات المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني وليس استجابة لأي ضغط دولية أو قرارات أممية"، مؤكداً أن الاحتلال يتبع سياسة الخداع والتعتيم الإعلامي ليخفي خسائره.

ووجه القيادي في "حماس" رسالة إلى المجتمع الصهيوني بالقول "إن قادتكم يخدعونكم ويكذبون عليكم ويتاجرون بدمائكم لأجل مصالح انتخابية، وأنكم لن تشعروا بالأمن والأمان ما لم يشعر به شعبنا الفلسطيني وعلى الاحتلال أن يندحر عن أرض فلسطين"، داعياً إلى تقديم قادة الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية على ما ارتكبوه من جرائم جرب بحق الشعب الفلسطيني.

وقال إن "انتصار غزة إنما هو طريق إلى القدس وحيفا ويافا إلى النقب والضفة، فغزة ليست هي مشروعنا، غزة و فلسطين ، وسنظل نقاتل حتى يندحر الاحتلال عن ارض فلسطين".

وأضاف "سنتمسك بقرار المقاومة وسنسير على درب الشهداء، وحيثما وجد الاحتلال وجد المقاومة ولن نتنازل عن المقاومة، ونؤكد من جديد أننا ما لم نعطه تحت الحصار والقتال والدمار لن نعطيه من خلال السياسة".

وأكد رضوان على وجوب وقف العدوان الشامل ضد الشعب الفلسطيني واندحار الاحتلال وانسحابه من كامل قطاع غزة، وضرورة فتح المعابر وعلى رأسها معبر رفح، ورفع الحصار.

وثمّن المتحدث دعوة إسماعيل هنية رئيس الوزراء التي دعا خلالها للحوار، قائلا "خلال هذا النصر سنذهب إلى الحوار الذي يحافظ على الثوابت وعلى استمرار المقاومة".

المصدر:كتائب الشهيد عز الدين القسام-المكتب الإعلامي