د. عزت: فقدنا نموذجين يجب أن يقتدي بهما الإخوان

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د. عزت: فقدنا نموذجين يجب أن يقتدي بهما الإخوان
الشيخ عباس السيسي2.jpg

صرح د. محمود عزت- أمين عام جماعة الإخوان المسلمين- أننا ودعنا في رمضان علمين من أعلام دعوة جماعة الإخوان المسلمين، الأول: رجلٌ نحسبه من الأتقياء الأخفياء الذين إذا غابوا لم يُفتقدوا، وهو فضيلة الشيخ أبو الحمد ربيع، العابد المجاهد الزاهد الصابر، الذي كان أساس شخصيته التواضع لله وكثرة الذكر وقراءة القرآن.

وربما لم يكن يعرفه كثيرٌ من الناس على الساحة، لكن يعرفه إخوانه في مكتب الإرشاد وإخوانه في العمل الجاد بجنوب الصعيد، عرفوه جميعًا نموذجًا من الرجال الذين ينصر الله بهم الدعوات.

وأضاف عزت وأما الثاني فهو الأستاذ الحاج عباس السيسي من مؤسسي الدعوة مع الإمام الشهيد منذ كان طالبًا بالثانوية الصناعية، حمل على عاتقه نشر الدعوة في الإسكندرية ورشيد، ثم في الجيش المصري عندما طلب منه الإمام الشهيد أن يكون من ضباط الصف، وابتُلي على عهد الملك فاروق ثم عبد الناصر.

وكان من مؤسسي الدعوة في الفترة التي كان الإخوان في السجون بالخمسينيات، ثم عاد ليُبتلى في محنة 1965م وفي أعقاب خروجه من المعتقل عام 1974م كان من أوائل من حرَّك الدعوة، وفي بداية الثمانينيات كان من مؤسسي الدعوة خارج مصر.

يعرفه الإخوان من خلقه وكتبه وتربيته لجيلٍ كبير كان له الفضل في تنشئته داخل وخارج مصر، وظل عاملاً للدعوة حتى آخر لحظات حياته، ورغم إصابته بالشلل النصفي فإن ذلك لم يوهن من عزيمته فكان يتابع وينصح.

وأكد عزت أن الفقيدين نموذجان لأبناء هذه الدعوة، فمن كان مُقتديًا فليقتدي بمن مات؛ لأن الحي لا تؤمن عليه الفتنة، ونسأل الله أن يتقبلهما في عليين، وأن يلحقهما بالصالحين، وأن يخلف إخوانهما فيهما بخير، وأن يصبر أهلهيما ونحن معهم.

المصدر


للمزيد عن الحاج عباس السيسي

مؤلفاته

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

متعلقات أخري

وصلات فيديو