مركز الدعوة الإسلامية في بيروت

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مؤسسة وقفية جديدة تهدف إلى تفعيل تقديم الخدمات الدعوية والاجتماعية لأكبر عدد ممكن من أبناء بيروت.


والمركز يمثّل إطاراً للدعوة الإسلامية في بيروت بكلّ نشاطاتها، ويقوم بدور المنسّق والداعم لكثير من المؤسسات الإسلامية العاملة على الساحة اللبنانية، وهو بذلك يعتبر حاجة ماسّة للعمل الإسلامي في لبنان.


يقوم على العقار رقم 3553 / المصيطبة، وهو عقار موقوف لمصالح المسلمين في لبنان، ويتولّى إدارته مجلس أمناء يرأسه سماحة المستشار الشيخ فيصل مولوي.


إنّ مشروع البناء الجديد لهذا المركز خطوة رائدة على طريق تنشيط العمل الإسلامي في لبنان، يضمّ تسعة طوابق علوية وطابقين سفليين وتزيد المساحة الإجمالية على ألفين وسبعمائة متر مربّع هي:


- قاعة محاضرات ومناسبات عامّة.

- مصلّى المركز.

- مركز الريان الصحي.

- مركز بيروت الدعوي.

- مركز رابطة الطلاب المسلمين.

- مركز جمعية النجاة الاجتماعية.

- إدارة الوقف.

- مكتبة علمية ومركز تحفيظ القرآن الكريم.

- المركز الإعلامي.

- المحاضرات والتوعية العامّة.

- قاعة أنشطة لا منهجية.

- دار الأرقم للفنّ الإسلامي.


الدورات القرآنية: يرعى المركز دورات تحفيظ القرآن على مدار السنة، بالإضافة إلى الدورات القرآنية الصيفية في مناطق متعددة في لبنان، وتضم حوالى 2500 طلب وطالبة سنوياً.


مصلى المركز: يتسع لحوالي 300 مصلّ، وتؤدى فيه الصلوات الراتبة وصلاة الجمعة، بالإضافة إلى الدروس المسجدية العامة.


المحاضرات والتوعية العامة: تتّسع قاعة الدكتور مازن فرّوخ إلى 250 شخصاً وتستخدم لنشر الوعي الديني والاجتماعي من خلال سلسلة محاضرات وندوات على مدار السنة. كما تُقدَّم هذه القاعة لعموم الناس في مناسبات الأفراح والأتراح مما يسمح لمركز الدعوة الإسلامية بالوقوف مع الناس في أفراحهم وأتراحهم من جهة وإحياء السّنن الإسلامية في مثل هذه المناسبات من جهة أخرى.


الأنشطة اللامنهجية: مثل مشروع الكتاب المدرسي الذي يستفيد منه حوالى 550 طالباً، وتوزيع المساعدات الاجتماعية على الأيتام والمحتاجين، وتوزيع كسوة العيد.

مركز الريّان الصحّي

يقدم مركز الريان الصحي الخدمات الطبية لحوالي 3000 مريض شهرياً وذلك في مختلف التخصصات الطبية، الجراحية، الشعاعية، بالإضافة الى حملات الوقاية من الأمراض المزمنة على مدار السنة وذلك بأسعار رمزية تتناسب مع قدرات الطبقة المحتاجة بالإضافة الى توزيع الدواء شبه مجاناً ما أمكن.


النشاطات الدعوية: منها احتفالات بمناسبات الإسراء والمعراج وحلول شهر رمضان وذكرى الانتفاضة، بالإضافة إلى تنظيم رحلات لأداء مناسك العمرة.


النشاطات الطلابية: تعنى بالعمل الدعوي في أوساط طلاب المدارس والجامعات من خلال بث المفاهيم الإسلامية وتصحيح المفاهيم الفكرية المغلوطة في الأوساط الطلابية والتعليمية. بالإضافة إلى الدورات العلمية المختلفة والمساعدات المدرسية المتنوعة.


النشاطات النسائية: تحمل لواءها جمعية النجاة الاجتماعية في لبنان، وتعمل على توعية المرأة بالمفاهيم والقيم الإسلامية، وتحرص على تفعيل دورها في تنمية المجتمع، بدءاً بالطفل المسلم، فالبيت المسلم، وصولاً إلى المجتمع المسلم. وقد نظمت مؤتمرها الأول في بيروت بعنوان: "المرأة العربية في مواجهة التحديات".


نادي شباب المساجد: يعنى بتنشة الشاب على طاعة الله تحت شعار ربطه بأمّته والإفادة من طاقاته في مجتمعه والعودة به إلى المحضن النبوي الأول (بيت الله) عبر دروس العلم الشرعي والأنشطة الإسلامية الهادفة.


نادي الفتيان للعلم والإيمان: يعنى بالفتيان من عمر سبع سنوات حتى ثلاث عشرة سنة، ضمن أنشطة متنوعة ثقافية وقرآنية وترفيهية تحت شعار التربية بالقدوة.

دار الأرقم للفنّ الإسلامي: إن مما لا يمكن إنكاره دور النشيد الإسلامي والفن الإسلامي عموماً في تقريب الناس من الالتزام بالاسلام. من هنا كانت فكرة دار الأرقم للفن الإسلامي لتقديم الفن الملتزم في مختلف وجوهه، من نشيد الى محاضرة هادفة الى لوحة إسلامية معبرة الى غير ذلك من أدوات الفن الإسلامي الملتزم.